زاوية الطريقة القادرية العلية الجزائر


موقع يتحد ث عن التصوف وعن الطريقة القادرية العلية
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 الزاوية البوتشيشية ونشاطها الروحي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
خالد الفنون بن ابراهيم



عدد المساهمات: 29
تاريخ التسجيل: 06/06/2008

مُساهمةموضوع: الزاوية البوتشيشية ونشاطها الروحي   الأربعاء يونيو 18, 2008 11:10 am

بسم الله الرحمان الرحيم وصلى الله وسلم وبارك على سيندنا محمد أشرف المخلوقين وعلى آله وصحبه وسلم تسليما

الزاوية البوتشيشية تنشط في أوساط المهاجرين المغاربة
سلمى فوزي: يعد التصوف من مقومات تاريخ المغرب الروحي والديني والثقافي بل وحتى السياسي، يتشكل المشهد الصوفي من مجموعة من التنظيمات ولعل الطريقة البوتشيشية هي الأكثر حضوراً وقوة، بحيث تسعى لتحقيق أهداف مختلفة، أهمها إعادة التأهيل الروحي والأخلاقي لكل المنضوين تحت لوائها من خلال بث الأخلاق الإسلامية ليس عن طريق الخطاب الوعظي لكن عبر الشعور الداخلي من خلال الأذكار والمدائح.فادي جنيد (قادم من سوريا): إنني حينما قدمت إليها وجدت فيها جو من المحبة، وهذه المحبة كانت نتيجة التربية التي يقوم بها شيخنا سيدي حمزة القادري البوتشيشي رضي الله عنه وأرضاه، لقد بث الأخلاق الفاضلة الأخلاق التي كان ينشرها سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم، والتي نسيتها ونسيها الكثير من المسلمين.سلمى فوزي: يعد الشيخ حمزة بن العباس بن المختار القادري البوتشيشي شيخ الزاوية البوتشيشية، ولد سنة 1922 بمدينة بركان شرق المغرب الأقصى حيث مقر زاويته، ويشترط في أتباع البوتشيشية التخلي عن كثير من عوائد حياتهم الفردية والاجتماعية، وكثير ما يكلف الشيخ المريد بأعمال تمحص صدق إرادته، واختبار مدى تملكه لنفسه والتحكم في أهوائه.حسن السباعي (من أتباع الزاوية): إذا كان هناك إنسان يحث على عدم تقديس غير الواحد القهار فهو الشيخ سيدي حمزة، كل ما هنالك أن ما يربطنا به رضي الله عنه هو محبة في الله سبحانه وتعالى، لأن تعليمه ينبي على تلقيننا محبة سيدنا ومولانا رسول الله صلى الله عليه وسلم، حيث أن ذلك يوافق قوله تعالى: "قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم" فسيدي حمزة كما ترين يجمع الناس لذكر الله، وللصلاة على مولانا رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو أستاذنا في هذا الباب.سلمى فوزي: الزاوية البوتشيشية التي حج إليها الآلاف من زوار ومريدين بمناسبة عيد المولد النبوي تشكل سيادة التيار الصوفي بتعبيرة مختلفة، وممارسته الروحية التي اعتبرت الشكل السائد في المجتمع المغربي، اتسعت دائرة مهمة الإرشاد في الطريقة البوتشيشية وازدادت إشعاعاً خارج القطب المغربي، بل وأصبحت تستقطب شباباً خصوصاً المتعطشين منهم إلى المعرفة في عدة مجالات إسلامية على اختلاف مشاربهم ولغاتهم، تستقطب الطريقة القادرية البوتشيشية التي يندرج في سلكها العديد من المريدين الذين ينتمون إلى مختلف الشرائح الاجتماعية، والأطر المثقفة يحيون لياليهم الروحية قادمين من الخليج وأوروبا.محمد الورثالي (مهندس من اليمن): تلاحظي أنه بالنسبة للحياة العملية أنا كمهندس في مجال الهندسة الإلكترونية في حياتنا اليومية والعملية نواجه مشاكل وتعقيدات أو مشاكل معينة فأحياناً يصعب على الإنسان حلها، فالتوجه إلى الله سبحانه وتعالى بواسطة التقرب إلى الله سبحانه وتعالى.سلمى فوزي: وفي سؤال للعربية حول سبب ابتعاد التيار الصوفي عن العمل السياسي كتأسيس حزب إسلامي مثلاً عوض اهتمامه بالجوانب الروحية فقط رغم الإقبال الهائل للزوار في المناسبات الدينية كان هذا رد حفيد شيخ الزاوية.سيدي منير القادري البوتشيشي (حفيد شيخ الزاوية): لا بد من وضع الفرق بين الزاوية والحزب، فالحزب له أهدافه وله مقاصده، والزاوية لها أهدافها ولها مقاصدها، تتمثل فيه تخليق المجتمع في إطار الثوابت الإسلامية التي تقوم على الاعتدال على التوازن، بعيدة عن التطرف وبعيدة عن العنف.سلمى فوزي: توجه للطريقة الصوفية انتقادات عديدة حول منهجيتها، ويعتبرها العديد من المعارضين بدعة، وطرقها مغلوطة ومتشعبة، بما أن الإنسان هو من ابتدعها على مزاجه.رائد العريمي (قادم من سلطنة عمان): الحقيقة الانتقادات التي توجه للتصوف من قبل بعض الأشخاص الذين تنطبق عليهم المقولة الإنسان عدو لما يجهل، وهذا الجهل هو لحقيقة التصوف، وما هي هذه الحقيقة، حقيقة التصوف هي التواصل مع الناس كافة من مختلف مشاربهم الديني

خالد الفنون
الرباط - المملكة المغربية الشريفة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 

الزاوية البوتشيشية ونشاطها الروحي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
زاوية الطريقة القادرية العلية الجزائر ::  ::  :: -